سجل الزوار

مجلة عروب

آخر أعمالي الأدبية

آخر أعمالي الأدبية
قصة الأب الجديد

ملتقى سيدات الموهبة

ملتقى سيدات الموهبة
ادعم السيدات الموهوبات بلايك لصفحتهن ونشرها

ذاكرة قلم

ذاكرة قلم
صفحتي الأدبية على الفيسبوك

احصائيات المدونة

كل الحقوق محفوظة للشعلة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

استمع للقرآن الكريم

من أنا؟؟

صورتي
Algeria
إنسانة جعلت من طموحها شعلة تحاول أن تضيء بها قلوب وعقول كل إنسان يدخل إلى عالمها الخاص .. عالم الشعلة .. حيث تتطلع فيه إلى الكثير .. إلى اكتشاف كل ما أخفي عنها خلف نافذة الحاضر ..

تابع جديد الشعلة

للاتصال بي

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يا هلا بانضمامك :)

2/28/2018

هل يستحق طفلي أن أجهزه للصدمات




من أكثر القوانين التربوية المستفزة هي القانون المنتشر بشدة " لازم أشد شوي عشان يتجهز ابني لأي صدمة محتملة في المستقبل! " بما معناه لازم أحرمه أحيانا من شيء ما أستطيع أن أوفره له، أو أقول له لا على شيء وأرفضه بشدة بدون سبب؛ وأعلل الأمر بهذا القانون،، يجب أن يعرف ابني طعم الخسارة بعض الشيء حتى يفهم أن الحياة ليست سهلة
(: إقرأ تكملة الموضوع :)

2/05/2018

أنا أم سيئة .. لم لا؟



أنا أم سيئة.. مقال قرأته عن أم تعترف بأنها أم سيئة مع أطفالها، فهي تحبهم ولكنها لا ترعاهم بالطريقة المثالية التي يتخيلها المجتمع عن كل أم!!!
ومن يفعل ذلك عزيزتي؟

لاأعتقد أن هناك أم مثالية رغم مايظهر في صفحات السوشل ميديا من صور محبة عارمة ومقالات توجيهية للتربية المثالية، وفلوجات أمهات يرغبن بمشاركة تربيتهن المثالية مع كل الناس ويقدمن النصائح.. حتى هؤلاء يبكين بعد نوم أطفالهن ويقبلنهم وهم يشعرون بالذنب؛ فهم المحدثون عن التربية المثالية لكنهن يتهاون في أمور كثيرة من أجل تصوير فلوج أو كتابة توجيهات قد تكون على حساب أطفالهن.

معظمنا يملك المعرفة.. لكن معظمنا أيضا لا يستخدمها، ويتأثر بالانتقادات المستمرة من المجتمع، عليك أن تربي ابنك بالطريقة الفلانية حتى يكون مثاليا، لماذا ابنك دلوع! لماذا لا تقولين لطفلك لا؟ أو لم أنت أم قاسية على طفلك! ونحن نتأثر بكل هذه التعليقات السخيفة لنقوم بتربيتهم بأسلوب يشبه شوربة الخضار المهروسة، من كل طعم ولون، وعندما نشعر بأننا نختنق نكتب أو نصور أو حتى ننشر بوست بسيط يتحدث عن التربية المثالية! لأننا من داخلنا نرغب في تحقيق ذلك! لا أحد كذلك عزيزتي لا أحد كذلك!

لايوجد أم مثالية نهائيا، لأن الأم المثالية التي يتحدثون عنها هي التي تنشأ إنسانا يحتاج للرعاية والتغذية والنظافة والتربية والنوم الهانئ في كل لحظة من حياته وحياتها، فإن كانو اثنين فعليها مضاعفة تركيزها ليحصل الاثنان على كامل تركيزها ( الذي هو واحد بالأصل) متجاهلة نفسها وزوجها وبيتها ومجتمعها وطموحها إن بقي!

هذه هي التربية المثالية، نعم فحين يأكل يجب أن تجلسي أمامه تعلمينه طريقة الأكل الصحيحة مع النصائح والتوجيهات التي تفيد مستقبله الايتيكيتي، أو تطعمينه بنفسك بالحد الأدني.. وعند الحمام قصص وحكايات تعرفها فقط الأمهات، وعند الجلوس واللعب هناك تناغم كبير بين الأم وطفلها حين تعلمه كيف يعرف الألوان أو الأحجام أو الأشكال، نعم يجب أن تلعب معه طوال الوقت حتى تحميه من تلك الشاشات.. التي ان استخدمها فستكون بالتأكيد أم سيئة!!!!

ولا ننسى أن تبقى مركزة معه لتحميه من أي عارض أو حادث قد يحصل (فيقال عنها أم مهملة) حين تحضر له وجبة صحية مليئة بالفيتامينات وخالية من المواد الحافظة أو الملونات) .. بالإضافة إلى الحرص على نظافته طوال اليوم حيث يبدو مظهره مرتبا دائما كمدير أوتيل في بدلة راقية .. حتى لا يقال عنها أم لا تهتم بنظافة أطفالها..

بالإضافة كل ذلك الحرص كل الحرص على التوجيه طوال الوقت إلى ماهو جيد وماهو سيئ والحنان اللامتناهي والالتزام بالصمت لاصراخ ولا تأنيب إذا ما أخطا الطفل، النصيحة المثالية في هذه الحالة أن تنزلي بظهرك إلى مستوى رأس الطفل وتنظري في عينيه مباشرة وتقولي له ؛ هذا خطأ يا صغيري، قل لماما أنك لن تعيدها أبدا!!!!!!!!!!! صدقاااا ..
 هذه هي النصيحة  السخيفة التي أسمعها دائما من متخصصي التربية الذين تحدثت عنهم في الأعلى !! يمكن للنصيحة أن تكون صحيحة في عالم المثاليات، أو في عالم النفاق حيث تدعي بعض الامهات المثالية!!

كوني صادقة عزيزتي، لست محتاجة لكل هذا التمثيل الذي يثقل كاهلك، لا تزيدي من ضغوطات المجتمع عليك كأم ، ولا ترفعي سقف توقعات الآخرين لتتعبي أنت أكثر..

لست مثاية ولا أعتقد أنه توجد أم مثالية.. لكن هناك أمهات ذكيات يعرفن كيف يخلقن توازنا بين ان تكون أم سيئة أو جيدة، فهي تعطي لنفسها حقا يوما، وتركز كل التركيز مع أولادها آخر، تترك أطفالها يشاهدون الشاشات لساعات ثم تحضر لهم وجبة صحية، وتلعب معهم يوما آخر ثم تطلب البيتزا أو بعض الكعك والبسكويت الجاهز.. تخرج مع صديقاتها وتترك أطفالها مع والدهم مرة كل ست أشهر !! مثلا!! تستغل وقت نومهم في عمل شيء تحبه ولا تنظف الفوضى التي خلفوها في البيت! ما المشكلة في ذلك! ما المشكلة في أن نكون أمهات عاديات أو حتى سيئات إن أراد المجتمع تسميتنا بذلك.. لكننا مقتنعات بذلك ومستمتعات بالحياة مع أطفالنا لا مرهقات!


(: إقرأ تكملة الموضوع :)

5/29/2016

ماليزيا تستعين بامرأة عربية لخطة تحوّلها



دائما ما تثبت المرأة العربية أنها مميزة في كل مكان تتجه له، وفي كل شيء تضع أناملها به وتسخر عقلها له. وهكذا كانت دوما العالمة حياة سندي، التي تصعد في سلم النجاح لتضع وسام شرف على كل امرأة عربية.
فكان آخر تميّز لها أن استعان بها الحالمون بالنجاح والتطور، فقد عين رئيس مجلس الوزراء الماليزي داتو سري محمد نجيب عضو مجلس الشورى في السعودية حياة سندي «عضواً مميزاً» في المجلس الاستشاري الماليزي للعلوم والابتكار، الذي يسعى إلى الإسهام في إنجاز خطة التحول الماليزية. وتضمن خطاب تعيين سندي أن المجلس يعد مبادرة للمساعدة في دفع خطط التحول الوطني.
خطوة مميزة لسيدة عربية مميزة لطالما أبدعت في إظهار إسمها وقدرتها على تخطي كل الحدود والضروف لتتألق في سماء النجاح، فهي عالمة استطاعت أن تلفت أنظار كبرى المؤسسات العالمية أمثال الأمم المتحدة.

(: إقرأ تكملة الموضوع :)

5/15/2016

نساء قررن العودة إلى الطبيعة من أجل جمالهن



سيدات الجمال منذ العصور القديمة، عرفن كنوز الطبيعة واستخدمنها في الحفاظ على جمالهن كأمثال كليوباترا ونفرتيتي،  فالمعادلة بالنسبة للمرأة بسيطة جدا، شعر ناعم كالحرير وبشرة مشرقة وشفاه مكتنزه، والأهم من ذلك كله جسم رشيق وناعم.
(: إقرأ تكملة الموضوع :)

1/25/2016

سلطة الأورديف بالمايونيز



المكونات والطريقة 
خضروات مشكلة ( بازلاء ، جزر ، لوبيا خضراء ، ذرة ، بطاطا ) كلو مقطع صغييير ومطبوخ في ماء ومصفى
خيار ، طماطم حب ، زيتون اسود ، شمندر احمر مطبوخ ومقطع صغير 
كلو اخلطيه مع بعض
اضيفي خليط خل وزيت ذرة وملح
واضيفي ثلاث معالق كبار مايونيز واخلطيه
وزيني بالجزر المبشور وشرائح الزيتون الاسود والبيض المسلوق مقطع ومايونيز 

وصحة وهنا 
(: إقرأ تكملة الموضوع :)

1/24/2016

أنا مكتئبة .. عبارة ترددها كل من تعيش هذا الدور






تواصل المرأة العاملة ممارسة أعمالها وواجباتها بشكل مثالي، وتحاول جاهدة أن تلبي كل احتياجات بيتها، محاولة إيجاد التوازن المطلوب بين العمل والمنزل. لكنها قد تكتشف مؤخراً أن صحتها الجسدية والنفسية تتهاوى، فتشعر بإرهاق مزمن قد يؤدي بها إلى حالة إكتئاب شديدة.
كتابة - إيمان الشعلة

مسؤوليات وأعباء
كشفت دراسة حديثة أجرتها الجمعية الوطنية للصحة النفسية وجمعية المرأة الطبية الأمريكيتان، أن المرأة العاملة معرضة للإكتئاب أكثر من غيرها، وذلك بسبب ضغوط العمل وأعباء البيت التي تلاحقها باستمرار.

وذكرت الدراسة أن محاولة المرأة تحقيق المثالية في حياتها والركض وراء إنجاز كل المهام يجعلها تشعر بالضغط المستمر، وبالتالي تنتابها حالة من الحزن التي قد تتحوّل مع الوقت إلى إكتئاب.






الإكتئاب المزمن
شملت الدراسة 5 ملايين امرأة أمريكية، ووجدت أن 83 في المئة من النساء العاملات يعانين من الاكتئاب بسبب سعيهن المستمر في البحث عن النجاح في أماكن عملهن.

ووجدت الدراسة أن الأمر في 89 في المئة من الحالات ينتهي بالاستقالة وترك العمل أو حتى فقدان الوظيفة بسبب قلة الإنتاج.


مسؤوليات أقل
في المقابل، وجد الباحثون أن الموظفة التي تتلقّى مساعدة خارجية في عملها أو في منزلها كالاستعانة بمربية للأطفال تتحمل الأعباء المنزلية، يخفف من نسبة تعرض المرأة للإكتئاب. كما وجدوا أن الموظفة التي لديها علاقات جيّدة وتخرج باستمرار للترفيه عن نفسها مع أصدقائها تنجح أيضاً في تفادي حالات الإكتئاب.

وأنا بدوري أقدم لك نصيحة غالية، لا ترهقي نفسك كثيراً فالنجاح في الحياة لا يعني العمل الكثير، وأوجدي لنفسك وقتاً خاصاً.
(: إقرأ تكملة الموضوع :)

كيف أختار الحذاء المناسب لطفلي؟




 ربما تحتارين في اختيار الحذاء المناسب لطفلك، فقد يعجبك حذاء ما ويبدو مناسباً لإطلالة طفلك، لكنه غير مريح له.

فالحذاء المناسب للطفل يحتل الأهمية نفسها، إن لم يكن أكثر، كأهمية اختيار ملابسه. فالملابس تعبّر عن أناقة طفلك، لكن الحذاء قد ينعكس على المدى البعيد على صحة طفلك وطريقة مشيته، وحتى صحة ظهره.

أقدم لك أهم النصائح التي ستساعدك على اختيار الحذاء المناسب لطفلك.
كتابة - إيمان الشعلة

المقاس الصحيح
ربما تشترين حذاء تظنينه مناسباً لحجم قدم طفلك، ثم تفاجئين في اليوم التالي أنه ينزعج منه، لذا احرصي على أن تراعي ما يلي:
-        تتخذ القدم حجمها الفعلي مساء، بعد ساعات من اللعب والمشي، لذا يُفضل اختيار مقاس الحذاء المناسب لطفلك في آخر ساعات النهار.
-        لا تُلبسي طفلك الحذاء وهو جالس، فحالة الوقوف هي الوضعية المثالية لقياس قدم طفلك الصحيح.
-        في الغالب، تكون إحدى القدمين أكبر من الأخرى لذا اختاري مقاس القدم الاكبر.
-        لا تبحثي عن مقاس أكبر (حرصاً على أن يخدمه الحذاء مدة أطول) ولا مقاس أصغر (من منطلق قناعة خاطئة أن الحذاء سوف يتسع مع الاستخدام)، فكلاهما لن يعطيا الراحة لطفلك، عليك أن تحرصي على اقتناء المقاس الحقيقي.



حذاء عملي
مع تنوّع موديلات وأشكال الأحذية، قد تسارعين لاختيار الحذاء الذي يناسب إطلالة طفلك، لكنه يقف حاجزاً أمام راحته. لذا، عليك أن تعمدي إلى الجمع بين الحذاء الجميل والمريح أيضاً. إليك بعض الإرشادات في هذا الخصوص:
-        اعتمدي الحذاء المصنوع من الجلد أو القماش، لتحافظ على جفاف قدم طفلك.
-        اختاري لطفلتك حذاء مسطحاً وعملياً، حيث توجد في الأسواق أحذية رياضية وصنادل مسطحة بكل الألوان تناسب ذوق صغيرتك وراحتها أيضاً.
-        ابتعدي عن الأحذية المدببة التي تمنع أصابع طفلك من التحرك، فهي تؤثر في المدى البعيد على شكل أصابع طفلك، ويفضل أن تختاي الأحذية ذات المقدمة البيضاوية.
-        اختاري الحذاء ذا النعل الخشن الذي لا ينزلق.
-        احرصي على اقتناء الحذاء المزوّد بلاصق فهو أفضل، بعيداً عن الإزعاج المرتبط بفك الأربطة أو إفلات الحذاء.

(: إقرأ تكملة الموضوع :)

المشاركات الشائعة

 
 

مدونات الشعلة الشعلة
كل الحقوق محفوظة الشعلة | تطوير القالب: الشعلـ إيمان ـة