سجل الزوار

مجلة عروب

آخر أعمالي الأدبية

آخر أعمالي الأدبية
قصة الأب الجديد

ملتقى سيدات الموهبة

ملتقى سيدات الموهبة
ادعم السيدات الموهوبات بلايك لصفحتهن ونشرها

ذاكرة قلم

ذاكرة قلم
صفحتي الأدبية على الفيسبوك

احصائيات المدونة

كل الحقوق محفوظة للشعلة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

استمع للقرآن الكريم

من أنا؟؟

صورتي
Algeria
إنسانة جعلت من طموحها شعلة تحاول أن تضيء بها قلوب وعقول كل إنسان يدخل إلى عالمها الخاص .. عالم الشعلة .. حيث تتطلع فيه إلى الكثير .. إلى اكتشاف كل ما أخفي عنها خلف نافذة الحاضر ..

تابع جديد الشعلة

للاتصال بي

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يا هلا بانضمامك :)

ابحث في المدونة

جارٍ التحميل...

5/29/2014

احساس خارق ورغبة بالجنون





ما هو إحساسك أيها الأم عندما تستيقظين صباحا وتقررين فعل كذا وكذا وتخططين ليومك بشكل جيدا مع احتسابك لوقت طويييييل للجلوس مع طفلك
ولنعتبر ان برنامجك اليوم فقط يشمل تنضيف البيت والطبخ ومكالمة فايبر مع والدتك والأجمل أن تقرري أن تعيشي يوما جميلا يملؤه الهدوء النفسي والصبر والحكمة والتفاؤل ووووو
ويكون اليوم كالآتي
تستيقظين وقبل أن تتناولي فطورك أو تودعي زوجك على الأقل قبل أن يذهب لعمله تسمعين بكاء طفلك 
يا ماما انا استيقظت انسي الدنيا بما فيها وتعالي 
اريد حليب
اريد احضان
اريد تدليع واهتمام الى ان ارتاح من استيقاظي من النوم واهدأ لمدة ساعة على الأقل 
ثم يا ماما ينتهي انزعاجي وأقبل على الحياة بفرحة وضحكات جميلة
بالطبع سيرفرف قلبك بهذه الاخبار الطيبة من طفلك 
حبيبي ياماما ما أجمل ضحكتك
ماما أريد أن تلعبي معي
حاضر با عيوني أنت وأنا أطول ألاعب القمر
وبعد ملاعبة ساعة ونصف أو ساعتين يبدأ في الصراخ 
جوعان يا حبيبي تعال تأكل وتنام
طبعا سوف يظهر مليون من علامات التعجب والاستفهام والخوف والمكت عندما تكونين متأكدة أنه جائع ويأكل لعبته بشراهة قوية ثم يرفض و يعصب عندما تقترب ملعقة الأكل من فمه 
أحيانا يخطفها من يدك يريد مافيها ولكن ربما بدون تدخلك والنتيجة البيت كلو أكلك ياماما ولبسك و وجهك مقلوب لكن بطنك فارغ
ماذا سيحدث الان بعدما استخدمت الاسلوب اللطيف اسلوب الاجنبيات ويا عمري وياحبيبي واقلب البيت لا مشكلة المهم تتعلم وتأكل بالطريقة التي تحب
ثم بعد ذلك تثور ثائرتك وتقطبين حاجبيك لتصبحي عربية من جديد 
تعال يا ابن الهبلة رح تاكل غصب عنك
وتبدآن في الحرب اليومية التي يحفظها كل الجيران بالطبع
وبعد انتهاء الحرب وفرحتك بانجازك طبعا وشكليكما لا يخفى عن تصور احد 
تعال يا روح ماما الى الحمام
بسرعة وأنت تحملينه أو ربطته في مكان ما تحضرين حمامه ومنشفته وثيابه وتسرعين به الى الحمام وكلك فرحة وحيوية 


نكمل الحلقة وباقي القصة بعد أن أرد على طفلي

1 comments :

غير معرف يقول...

hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

 
 

مدونات الشعلة الشعلة
كل الحقوق محفوظة الشعلة | تطوير القالب: الشعلـ إيمان ـة