سجل الزوار

مجلة عروب

آخر أعمالي الأدبية

آخر أعمالي الأدبية
قصة الأب الجديد

ملتقى سيدات الموهبة

ملتقى سيدات الموهبة
ادعم السيدات الموهوبات بلايك لصفحتهن ونشرها

ذاكرة قلم

ذاكرة قلم
صفحتي الأدبية على الفيسبوك

احصائيات المدونة

كل الحقوق محفوظة للشعلة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

استمع للقرآن الكريم

من أنا؟؟

صورتي
Algeria
إنسانة جعلت من طموحها شعلة تحاول أن تضيء بها قلوب وعقول كل إنسان يدخل إلى عالمها الخاص .. عالم الشعلة .. حيث تتطلع فيه إلى الكثير .. إلى اكتشاف كل ما أخفي عنها خلف نافذة الحاضر ..

تابع جديد الشعلة

للاتصال بي

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يا هلا بانضمامك :)

1/14/2016

حان الوقت لنتناقل أخبار هؤلاء النجمات




منذ 11 عاما قررت أن أكون إنسانة إيجابية في حياتي ،، قررت أن أكتشف ذاتي وأحقق طموحاتي ،، ركضت وراء البعيد ولم أرض بالقريب ،، لم أرض أبدا بما حولي ،، ودائما ما كنت أحلم بما هو مستحيل ،، ربما مستحيل في أعين كل الناس ،، إلا في عيني ،، لم يعجبني ما لدي ولم تعجبني حالتي ، وظننت بأنه يمكنني أن أكون أشهر كاتبة على وجه الأرض في خلال عام كأكثر تقدير ،، تلك كانت أحلام طفولتي ،، لكنها دائما ما كانت تحوي أحلاما كبيرة جدا بصغر عمري ،، كتبت وكتبت وكتبت وظننت أنني سأكون فريدة من نوعي لما كتبت ،، فقط لأنني تلقيت بعض الردود الإيجابية ،، ثم بعد ١١ عاما فهمت أن تلك الردود ما كانت إلا لأنني كنت طفلة وأستحق التشجيع ،، فلدي موهبة فعلا ،، لكن لا أعتقد الآن بعد أنه شيء خارق ،،


فتوجهت لمشاريع أخرى أثبت فيها وجودي ،، فهدفي الأول كان ،، صناعة الحياة ،، وكنت أظن أنني سأساهم في صناعة حياة آخرين ،، لكني اكتشفت بعد ١١ عاما بأنه يتوجب علي صناعة نفسي أولا ،، ومع ذلك كله لم أتعلم يوما أن أتفرغ لنفسي كي أصنعها ،، فلدي نحلة تعشش بداخل عقلي تقرصني كلما حاولت أن أجد نفسي ،، ربما لأن علاقاتي الاجتماعية بسيطة وليس لدي أصدقاء ،، وربما فقط لأني مولعة بالنشاطات النسائية والتطوعية ،، المهم ،، بعد ١١ عاما من المشاريع الخرافية ،، والتي كانت كلها تطوعية أو نشاطات نسائية ( للمعلومات وتصحيح المعلومات فقط : نشاطات لا علاقة لها أبدا بحقوق المرأة، لكن لها علاقة بمواهب ونجاح المرأة ) '




رسيت الان على مشروع جديد أعتقد أنه سيكون أنجح مشاريعي ،، إنه ملتقى سيدات الموهبة ،، لماذا سيكون أنجح؟ ببساطة لأنه ليس مشروعي لوحدي بل مشروع كل امرأة عربية موهوبة لديها عمل تفتخر به وترغب في أن تريه العالم كله ،، مشروعنا أن نكون أهم مصدر للمواهب ،، حيث تجتمع الابداعات بمختلف أنواعها ،، ويرى المتفرج لمسات لن يصدق بأنها بأنامل سيدات أعياهن الملل فحاربنه بإيجابية ،،

 جروب الملتقى



 لطالما تكلمت عن الإيجابية والنجاح في كل مشاريعي السابقة ،، ولطالما احتفيت بمواهب من خلال مدونتي هذه ،، رغم أنني لا أنتمي لكليهما ،، لكنني وبصدق أحاول أ أوجد لنفسي طاقة أسرقها من هؤلاء الإيجابيات ،، فأنا أتعلم منهن أكثر مما تعلمني اياه الكتب والبرامج والثقافة بأنواعها ،،، حماستي تزداد عند كل مرة ترسل سيدة لي موهبة أعجب كيف أوجدتها، كيف أتقنتها ، كيف نظمت وقتها لتحصل عليها ،، خاصة وأن أغلبهن أمهات ،، فأنا كوني أم لم أجد الوقت يوما لتعلم ما أذهلني من مواهبهن ،، لهذا فقط فإن هؤلاء الموهوبات أنجح مليون ألف مرة من تلك اللاتي بحتفي العالم بهن ،، خاصة العالم العربي ،، لهذا فقط يجب أن نشارك جميعا في الاحتفاء بهن ،، والتحدث عنهن ونشر أخبارهن وتناقل صور مواهبهن ،، بدل الاحتفاء بكل من راق الجمهور صوتها أو ..... وفهمكم كفاية ،،،

https://www.facebook.com/MawhebaMoltaqa/




مشروعي الجديد هو أن أكون الصحفية التي تنقل مثل أخبار هؤلاء ،،، حلمي أن أجعل دخولي إلي عالم الصحافة دخولا إيجابيا ، حتى وإن كان في بدايته سلبيا ،، وينطوي على تحديات ومعوقات كبيرة ،، الان فقط وعبر مدونتي هذه وعبر أي منبر إعلامي أتواجد به ، لن أحتفي إلا بمن يستحق ،، لن أحتفي إلا بسيدات الموهبة ، لن أحتفي إلا لمن انحنت ظهورهن لأطفالهن وأزواجهن وبيوتهن صباحا ،، وواختلقن وقتا لمواهبهن مساء،، فكانت تحدياتهن أكبر من أن أقول عنها " يعجز اللسان عن التعبير" ،، ورغم ذلك لن يعجز لساني عن تناقل أخبارهن أولا بأول ،، ونحن كقراء بدورنا ،، علينا أن نحتفي بهن ونثبت للعالم أننا نقدر من مثلهن ونفتخر بهن وننشر تلك الأخبار ،، فأنا لست ككل كاتب يكتب في مدونته " لا أحل نقل ما كتبت " ،، أنا أحل ذلك وبشدة ،، بل وأرجوكم أن تتناقلو كل خبر أكتبه ،، فقد حان وقت سماع الأخبار الجيدة ،، وحان وقت رؤية الصور النقية التي تشرح القلب،، حان وقت تناقل أخبار هؤلاء النساء،، وجعلهن النجمات التي نحتفي بهن ،،، بكل صدق ،،، تحياتي لكل سيدات الموهبة ،، ولكل متابع لهن ومشجع ،، ولكل متناقل لأخبارهن كنجمات في سماء الخير والعطاء المثمر ،، وكقدوة لمن غيرهن جميعا ،،

إيمان الشعلة


4 comments :

Sarah Ali يقول...

مقال جميل و مليء بالمشاعر الطيبه. بالتوفيق إن شاء الله.

Sarah Ali يقول...

مقال جميل و مليء بالمشاعر الطيبه. بالتوفيق إن شاء الله.

ام محمد يقول...

ماشاءالله كلام حلو في طاقة ايجابية نفاذة بالتوفيق وان بتصيري من اشهر الصحفيات فالى الامام

Shireen metwalli يقول...

بارك الله فيكي علىّ هذه الروح الإيجابية التي تتسرب لمن يقرأ مقالك شكرا ايمان الشعلة

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

 
 

مدونات الشعلة الشعلة
كل الحقوق محفوظة الشعلة | تطوير القالب: الشعلـ إيمان ـة