سجل الزوار

مجلة عروب

آخر أعمالي الأدبية

آخر أعمالي الأدبية
قصة الأب الجديد

ملتقى سيدات الموهبة

ملتقى سيدات الموهبة
ادعم السيدات الموهوبات بلايك لصفحتهن ونشرها

ذاكرة قلم

ذاكرة قلم
صفحتي الأدبية على الفيسبوك

احصائيات المدونة

كل الحقوق محفوظة للشعلة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

استمع للقرآن الكريم

من أنا؟؟

صورتي
Algeria
إنسانة جعلت من طموحها شعلة تحاول أن تضيء بها قلوب وعقول كل إنسان يدخل إلى عالمها الخاص .. عالم الشعلة .. حيث تتطلع فيه إلى الكثير .. إلى اكتشاف كل ما أخفي عنها خلف نافذة الحاضر ..

تابع جديد الشعلة

للاتصال بي

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يا هلا بانضمامك :)

3/20/2014

همسة : نفسك أروع مما تعتقدين





وصلتني رسائل من أخوات تختلف مشكلتهن ولكن العنوان واحد وهو قلة الثقة بالنفس ، لهذا قررت أن أجعل همستي في هذا العدد عن هذا الموضوع ،
أولا الثقة بالنفس هي مؤشر هام يدل على أنك متميزة فلا تفقديها أبدا مهما كان السبب ولا تجعلي أحدا يزعزع ثقتك بنفسك ، انها من أهم جوانب الشخصية ، فلا تكون شخصيتك متكاملة بدون ثقة بنفسك ، وعليك أن تعلمي أن ثقتك بنفسك لا يحددها مفهوم غيرك بل يحددها مفهومك الذاتي ، فإن كنت تستمعين لكلام من حولك وتفسيراتهم الذاتية حول الثقة بالنفس وتتأثرين بها فأدركي نفسك لأنك تعيشين في مستوى المفهوم الذاتي للآخرين وليس هذا هو المطلوب لبناء شخصية ناجحة ، إن الواثقة من نفسها هي التي تعلم تماما ما تفعل وتؤمن بمفاهيمها الخاصة فمثلا إن كان شخص ما مقتنع أن الثقة بالنفس تعني أن يصرخ وسط جمهور أو أن يتحدث مع كل من يلاقيه بدون تردد ، ولم تقبلي هذه الطبيعة فلا تعتبريها أبدا قلة ثقة بنفسك ، بالعكس عليك أن تقتنعي بمفهومك الذاتي وهو أنك لا تقبلين على نفسك أن تتحدثي مع أي شخص وهذا ليس معناه أنك تحتاجين لدروس ثقة بالنفس فلا تقلقي ولا تتبعي أفكار غيرك، اقتنعي بنفسك وبأساليبها ولا تحاولي أن تكوني مثل غيرك أبدا ، لأنك لو حاولت فعل ذلك ستغرقين في بحر قلة التقدير الذاتي والثقة بالنفس ، لماذا ؟ لأن طبيعتك وفطرتك لن تتغير بمجرد الرغبة بذلك ولن تستطيعي تحقيق التقليد فتصابين بالاحباط أو يكون تقليدك لشخص ما مصدر احراج لك فتصابين بالاحباط وتقولين أنا انسانة لا أثق بنفسي ، دعي نفسك في دائرة أفكارك أنت وثقي بأن ما تفكرين به والطريقة التي تتعاملين بها هي التي تناسبك أنت فلا تقلدي ولا تضعفي برغبة في تقليد أحد ، فالأفضل بالنسبة لذلك الشخص قد لا يكون الأفضل بالنسبة إليكِ ،
واجعلي لنفسك مثل أعلى ذاتي لتتطوري وتنمي نفسك فاجعلي مثلك الأعلى الروحاني هو أن تطبقي الفرائض الدينية كلها وتلتزمي بها واجتهدي في الوصول إلى ذلك فإن حققت ذلك سوف تكونين سعيدة بنفسك وقدراتك ، كذلك اجعلي لك مثل أعلى في جوانب أخرى شخصية وصحية ومهنية ومادية ،
وعليك أن تدركي أولا الطريقة التي توصلك لهذا المثل الأعلى كي لا تشعري بالاحباط ، عليك أن ترسمي مخطط لتحقيقه ومتى ما بدأت السعي فيه ستحسين بثقة كبيرة لأنك تمشين باتجاه طموحك ومهما وقعت أو أخطأت لا تلومي نفسك فالكثير يقع مرات ومرات قبل أن يصيب مرة لكن الأهم هو أن يصل للهدف ولا يستسلم أبدا ولايلوم أو ينقد نفسه أو يقارن نفسه بالآخرين فلكل ضروفه الخاصة ولكل متطلباته الشخصية في التعلم من الخطأ واكتساب التجارب ، فربما قد يسبقك شخص ما للوصول إلى الهدف ولكنه لم يحصل على التجارب والافادة التي حصلت عليها أنت فعندما تصلين لهدفك بعده ستصلين بمعارف أكبر منه وتنجحين أكثر .
والنتيجة هي :
v أحبي نفسك كما هي ..
v اكتبي انجازات تودين تحقيقها وخططي لها واسعي في ذلك
v لا تلتفتي للوم والنقد والمقارنة
v تحركي من المكان الذي لا تحبينه إلا المكان الذي تريدين الوصول إليه وسوف تجدين الطريق ممتعا للغاية .
v تعلمي الاستراتيجيات التي تعينك على استخدام قدراتك لتحقيق أحلامك
مع كل هذا ستحسين بثقة رائعة بنفسك.


نشر في : مجلة عروب للمرأة المتميزة 
بقلم : إيمان الشعلة 

0 comments :

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

 
 

مدونات الشعلة الشعلة
كل الحقوق محفوظة الشعلة | تطوير القالب: الشعلـ إيمان ـة