سجل الزوار

مجلة عروب

آخر أعمالي الأدبية

آخر أعمالي الأدبية
قصة الأب الجديد

ملتقى سيدات الموهبة

ملتقى سيدات الموهبة
ادعم السيدات الموهوبات بلايك لصفحتهن ونشرها

ذاكرة قلم

ذاكرة قلم
صفحتي الأدبية على الفيسبوك

احصائيات المدونة

كل الحقوق محفوظة للشعلة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

استمع للقرآن الكريم

من أنا؟؟

صورتي
Algeria
إنسانة جعلت من طموحها شعلة تحاول أن تضيء بها قلوب وعقول كل إنسان يدخل إلى عالمها الخاص .. عالم الشعلة .. حيث تتطلع فيه إلى الكثير .. إلى اكتشاف كل ما أخفي عنها خلف نافذة الحاضر ..

تابع جديد الشعلة

للاتصال بي

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يا هلا بانضمامك :)

ابحث في المدونة

جارٍ التحميل...

3/26/2014

قصتي الحقيقية






الآن

الآن وبعد انتظار طويل أقدم لكم قصتي كاملة

وأقدم لكم الخطوة الجديدة التي أحاول أن أعيشها وأجاهد لأن أعيشها

أنا امرأة ولدت لتحب كلمة نجاح وتحب كلمة ارادة وتحب كلمة تغيير
لكنها لم تحصل على الكثير من ذلك في حياتها

سعت في فترات حياتها كثيرا لأن تحقق نجاحا باهرا وتغييرا عميقا وتفجر الإرادة القوية التي بداخلها لتعلن عن صوتها للعالم
نجحت في مسارات وفشلت في أخرى
لكنها كانت في فترات ما أقوى من كل فكرة لا تتحدث عن النجاح
كانت تقتل نفسها لتحقق آمالها
كانت الارادة تحطم استيعاب كل من حولها
ورغبتها الجامحة في تحقيق طموحها منذ الصغر تعجز معارضيها على الكلام
وكانت مدونتي هذه نبض قلمي الصاعد أحيانا والصامت أحيانا أخرى
حيث قررت أن أحط رحالي بها وأعبر بها عن آمالي وطموحاتي وارادتي
احترت أحيانا كثيرة ما سأكتب
وأخفيت أحيانا أخرى هواجسي وقرارات نفسي وأفكاري
وأعلنت أحيانا عن ما أحس به بكل عفوية وعن رغبتي في التغيير بكل قوة
كتبت عن احباطي وعن تشجعي لتقديم الكثير
انقطعت فترات طويلة كما انقطعت عني الارادة الحديدية التي ذابت بفعل انتظار تحقيق الأحلام وقلة الصبر
تشتت عزائمي لمدة طويلة ظن فيها كل من حولي أني أخيرا استسلمت وقررت أن أعيش ككثير من النساء
وأظهرت لهم ذلك
وقلت لهم لا تحاسبوني على ذلك
وبررت ما لست مقتنعة به فقط لأني أعيش جوا غير جو حياتي الحقيقية
حياة الشعلة التي بداخلي
التي كانت تضخ ارادة وحماسا
ثم انخفض واختفى
وظن الناس أنه اندثر
لكن حقيقة الأمر أنه مختبئ عميقا
وبدأت أظهره شيئا فشيئا
أتخطى العقبات شيئا فشيئا لأحاول إظهاره من جديد
وأتعب للحصول عليه من جديد
فقد كان بين يدي وفقدته
ولكي استرجعه عليّ أن أكون أقوى من ذي قبل
كحال أي شيء يكون ملكك فترميه في مكان عابر ثم تفتقده
لن تجد سهولة في ايجاده
ولكنك ان صممت ستجده عاجلا أم آجلا
وأنا الآن عرفت مكانه
وأسحب نفسي وأجرها إليه بقوة
أريد أن أصل إليه
إلى تلك الشعلة المتقدة ارادة ونشاطا واستمرارا في العمل
وجدتها وأنا الآن في طريقي إليها
بدأت أحس إحساسي القديم شيئا فشيئا
وأتحصل على شعلتي شيئا فشيئا

شعلتي هي الارادة والرغبة في التغيير دائما للأفضل من أجل النجاح

وهدفي هو ايصالها لكل حبيبة على قلبي اسمها امرأة
أحببت كل ما أحبه لنفسي لكل امرأة في العالم العربي

أحببت للمرأة العربية التقدم
النجاح
أن تنال حقوقها كامرأة ناجحة وليس فقط كإنسانة
ملايين يدافعون عن حقوق المرأة الإنسانية
وأنا أرفع شعلتي لأدافع عن حق المرأة في النجاح والتميز وتحقيق ما لم يحققه الرجال من انجاز وبناء

وأدعو كل امرأة لتدافع عن هذا الحق معي وتضع يدها بيدي

هل عليك انتظار فرصة لتجدي النجاح الذي تطمحين إليه أم عليك خلقها بارادتك القوية منذ هذه اللحظة ؟

رأيي حسب معاناتي في الأمر أن الاقتراح الثاني أقرب بكثير إلى الواقع
فانتمي لواقعك
وحققي آمالك
وتميزي



للمزيد من تفاصيل قصتي سجلي حضورك وتابعيني وأعدك أني سأطلعك على أسرار لم أجدها بسهولة ولكنك ستجدينها بسهولة وبعد تجربتي الخاصة



2 comments :

عربية يقول...

جميل جدااا
أنا معك
متابعة

lateef hassayn يقول...

فلتنظري الشمس أنى لها السطوع وانت في سمائها متنمرة

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

 
 

مدونات الشعلة الشعلة
كل الحقوق محفوظة الشعلة | تطوير القالب: الشعلـ إيمان ـة