سجل الزوار

مجلة عروب

آخر أعمالي الأدبية

آخر أعمالي الأدبية
قصة الأب الجديد

ملتقى سيدات الموهبة

ملتقى سيدات الموهبة
ادعم السيدات الموهوبات بلايك لصفحتهن ونشرها

ذاكرة قلم

ذاكرة قلم
صفحتي الأدبية على الفيسبوك

احصائيات المدونة

كل الحقوق محفوظة للشعلة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

استمع للقرآن الكريم

من أنا؟؟

صورتي
Algeria
إنسانة جعلت من طموحها شعلة تحاول أن تضيء بها قلوب وعقول كل إنسان يدخل إلى عالمها الخاص .. عالم الشعلة .. حيث تتطلع فيه إلى الكثير .. إلى اكتشاف كل ما أخفي عنها خلف نافذة الحاضر ..

تابع جديد الشعلة

للاتصال بي

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يا هلا بانضمامك :)

9/16/2011

ملخص كتاب أريد أن أتوب ولكن !!





محمد بن صالح المنجد


قسّم الله عباده إلى تائب وظالم وليس ثمة قسم ثالث البتة
 { ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون }  الحجرات  آ 11
 **    لا تحول العوائق التي يجدها التائب عن التوبة.
خطر الاستهانة بالذنوب :
-         يجب أن تكون التوبة نصوحا
-         الله يمهل عباده مهلة التوبة عند كل فعل .
-         لا تستهن بذنب قد تظنه صغيرا وهو عند الله كبير ..
-         لا تنظر إلى حجم المعصية ولكن انظر إلى من عصيت
شروط التوبة ومكملاتها :
-         الإقلاع عن الذنب فورا
-         الندم على ما فات .
-         العزم على عدم العودة .
-         إرجاع حقوق من ظلمهم أو طلب البراءة منهم .
وأيضا :
*وليكن تركك للذنب لله لا لشيء آخر.
قال صلى الله عليه وسلم : { الندم توبة } .. رواه أحمد وبن ماجه
وقال عليه الصلاة والسلام :{ إنما الدنيا لأربعة نفر ، عبد رزقه الله مالا وعلما فهو يتقي فيه ربه ، ويصل فيه رحمه ، ويعلم لله فيه حقا ، فهذا بأفضل المنازل ، وعبد رزقه الله علما ولم يرزقه مالا فهو صادق النية يقول : لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان ، فهو بنيته فأجرهما سواء .   وعبد رزقه الله مالا ولم يرزقه علما يخبط في ماله بغير علم ولا يتقي فيه ربه ولا يصل فيه رحمه ولا يعلم لله فيه حقا فهذا بأخبث المنازل ، وعبد لم يرزقه الله مالا ولا علما فهو يقول ، لو أن لي مالا لعملت فيه بعمل فلان ، فهو بنيته ،   فوزرهما سواء } رواه أحمد والترمذي وصححه .
أن يستشعر قبح الذنب وضرره ، وأضرار الذنوب كما ساقها ابن القيم في كتابه الداء والدواء والفوائد :
×    حرمان العلم
×    الوحشة في القلب
×    تعسير الأمور
×    وهن البدن
×    حرمان الطاعة
×    محق البركة (زوالها)
×    قلة التوفيق
×    ضيق الصدر
×    تولد السيئات
×    اعتياد الذنوب
×    هوان المذنب على الله
×    هوانه على الناس
×    لعنة البهائم له
×    لباس الذل
×    الطبع على القلب والدخول تحت اللعنة
×    منع إجابة الدعاء
×    الفساد في البر والبحر وانعدام الغيرة
×    ذهاب الحياء
×    زوال النعم
×    نزول النقم
×    الرعب في قلب العاصي
×    الوقوع في أسر الشيطان
×    سوء الخاتمة
×    عذاب الآخرة


إن بعض الناس قد يعدل عن معصية إلى معصية أخرى لأسباب منها :
§       أن يعتقد أن وزرها أخف .
§       لأن النفس تميل إليها أكثر والشهوة فيها أقوى
§       لأن ظروف هذه المعصية متيسرة أكثر من غيرها .
§       لأن قرنائه وخلطاءه مقيمون على هذه المعصية ويصعب عليه أن يفارقهم
§       لأن الشخص قد تجعل له المعصية المعينة جاها ومكانة بين أصحابه .


أن يبادر العبد إلى التوبة وتأخير التوبة ذنب يحتاج إلى توبة
أن يخشى على توبته من النقص ، ولا يجزم بأنها قد قبلت ،فيركن إلى نفسه ويأمن مكر الله .
استدراك ما فات من حق الله إن كان ممكن كالزكاة ..
أن يفارق موضوع المعصية .
أن يفارق من أعانه على المعصية .
إتلاف المحرمات الموجودة عنده مثل المسكرات وآلات اللهو .
أن يختار من الرفقاء الصالحين من يعينه على نفسه ويحرص على مجالس العلم والذكر .
أن يعهد إلى البدن الذي رباه بالسحت فيصرف طاقته .
أن تكون التوبة قبل الغرغرة ( خروج الروح)  وقبل طلوع الشمس من مغربها


التوبة تمحوا ما قبلها ...

*       هل يغفر الله لي ؟
من شكّ في ذلك .. فهذا ناشئ عن عدم يقين العبد بسعة رحمة ربه به  { قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله }
*      كيف أفعل إذا أذنبت ؟
عمل القلب .... بالندم .
الجوارح : حسنات .. منها صلاة التوبة ( ركعتين)
عن أبي بكر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : { ما من رجل يذنب ذنبا ثم يقوم فيتطهر ثم يصلي "ركعتين" ثم يستغفر الله إلا غفر الله له } رواه أصحاب السنن ، ثم قرأ هذه الآية : { والذين إذا فعلوا فاحشة  ..........} آ 135 آل عمران


*      أهل السوء يطاردونني :
لا تتبعهم وإن حاولوا تذكيرك بالماضي وزينوا لك المعصية  واصبر كما صبر كعب بن مالك لما تخلف في غزوة تبوك .
*      إنهم يهددونني :
 إذا هددك أصحاب السوء بشيء ماضي فعلته فلا تبتئس وتوكل على الله وادع ( اللهم إنا نجعلك في نحورهم ، ونعوذ بك من شرورهم)
وتحصن في اللحظات الحرجة بالأدعية النبوية : { اللهم استر عوراتنا وآمن روعاتنا ، اللهم اجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من بغى علينا ، اللهم لا تشمت بنا الأعداء ولا الحاسدين }
ذنوبي تنغص معيشتي : اجعل حياتك الخوف والرجاء من الله سبحانه .
*      هل أعترف ؟؟
لا تعترف بذنوبك ، إن سترك الله فاستر ذنوبك ...
ويليه فتاوى للتائبين ..





   
~ دعاء تائب ~
أسألك اللهم بعزك وذلي إلا رحمتني
أسألك بقوتك وضعفي وبغناك عني وفقري إليك ،هذه ناصيتي الكاذبة الخاطئة بين يديك ، عبيدك سواي كثير وليس لي سيد سواك لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك . أسألك مسألة المسكين وابتهل إليك ابتهال الخاشع الذليل وأدعوك دعاء الخائف الضرير ..
سؤال من خضعت لك رقبته ورغِم لك أنفه وفاضت لك عيناه وذل لك قلبه




ملخص كتاب : أريد أن أتوب ولكن للشيخ محمد بن صالح المنجد

لتحميل ملخص الكتاب على ملف وورد

0 comments :

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

 
 

مدونات الشعلة الشعلة
كل الحقوق محفوظة الشعلة | تطوير القالب: الشعلـ إيمان ـة