سجل الزوار

مجلة عروب

آخر أعمالي الأدبية

آخر أعمالي الأدبية
قصة الأب الجديد

ملتقى سيدات الموهبة

ملتقى سيدات الموهبة
ادعم السيدات الموهوبات بلايك لصفحتهن ونشرها

ذاكرة قلم

ذاكرة قلم
صفحتي الأدبية على الفيسبوك

احصائيات المدونة

كل الحقوق محفوظة للشعلة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

استمع للقرآن الكريم

من أنا؟؟

صورتي
Algeria
إنسانة جعلت من طموحها شعلة تحاول أن تضيء بها قلوب وعقول كل إنسان يدخل إلى عالمها الخاص .. عالم الشعلة .. حيث تتطلع فيه إلى الكثير .. إلى اكتشاف كل ما أخفي عنها خلف نافذة الحاضر ..

تابع جديد الشعلة

للاتصال بي

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يا هلا بانضمامك :)

7/18/2011

المفتــــاح السحري للخشوع في الصلاة



ها قد حان الوقت لنكشف عن المفتاح السحري للصلاة .. الذي قد غيَّر صلاة الكثيريــن ..
وهو ليس بمفتاح صعب أو شاق، وإذا ما عرفته تلذذت به .. وهذا المفتاح يتلخص في ثلاث كلمات ..

كلِّم ربّك .. خاطِّب ربّك .. تحدث إليه ..

عندها ستشعر أنك تخاطب الله عز وجل وتنتظر منه الإجابة، مما يُحرِّك قلبك
ويُثير انتباهك .. وحضور القلب هو الذي يوجب الخشوع واللذة،،
قال النبي صلى الله عليه وسلم "إن أحدكم إذا قام يصلي إنما يناجي ربه فلينظر كيف يناجيه" [صحيح الجامع (1538)]
يقول الشيخ العثيمين رحمة الله "إذا كان يصلي فإنه يناجي الله يعني
يخاطبه، والله عزّ وجلّ يرد عليه" .. فإذا دخل فى الصلاة، فقد وقف بين يدي
الله عز وجل .. فليستشعر أنه يخاطب الله عز وجل بكامل صفاته.
اجعل صلاتك كلها مناجاة .. ستستمتع بها وتخشع فيها مثلما تفعل في دعاء القنوت في رمضان ..
كان أحد السلف إذا صلى قيام الليل، وقف بين يدي الله وأخذ يهز لحيته ويقول:
"يــــــــا ربِ عبدك هذا في الجنة أم في النار ؟؟ عبدك هذا في الجنة أم في النار ؟؟"
انكسر بين يدي الله تعالى،،
خاطبه في ركوعك وسجودك .. وادعّ بهذا الدعاء الجميل الذي يعجب منه الله
تبارك وتعالى، قال النبي صلى الله عليه وسلم"إن الله ليعجب من العبد إذا
قال لا إله إلا أنت إني قد ظلمت نفسي فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب
إلا أنت قال عبدي عرف أن له ربا يغفر ويعاقب"[صحيح الجامع (1821)]
أجل يارب  قد عرفنا أنك ربنا وليس لنا غيرك .. آمنا بكتابك وأنخنا مطايانا
ببابك، فلا تطردنا عن جنابك .. فإنك إن طردتنا، فإنه لا حول لنا ولا قوة
إلا بك،،
إخواني، خاطبوا ربكم في الصلاة فإنه يخاطبكم ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل ..
فإذا قال العبد (الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)، قال الله حمدني عبدي ..
فإذا قال (الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ)، قال أثنى عليّ عبدي ..
فإذا قال (مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ)، قال مجدّني عبدي ..
فإذا قال (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ)، قال هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل ..
فإذا قال (اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ، صِرَاطَ الَّذِينَ
أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا
الضَّالِّينَ)، قال هذا لعبدي ولعبدي ما سأل" [رواه مسلم]
إذا ناجيت ربك هكذا طوال صلاتك، فسوف ترى عجبًا .. لأن الله سبحانه وتعالى
كريـــــــم .. فإذا خاطبته يستجيب لك ويعطيك، قال تعالى {وَقَالَ
رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ..} [غافر :60 ]
وأنت طوال الصلاة تعيش فى مناجاة كاملة مع ربك عز وجل، وما أحلاها من مناجاة ..
أرجوك طبِّق المفتاح السحري، وأستمتع بالصلاة …
اللهم أرزقنا الخشوع فى الصلاة



المصدر : العدد الثالث من مجلة الشعلة للمرأة العربية
الواحة الإسلامية






0 comments :

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

 
 

مدونات الشعلة الشعلة
كل الحقوق محفوظة الشعلة | تطوير القالب: الشعلـ إيمان ـة