سجل الزوار

مجلة عروب

آخر أعمالي الأدبية

آخر أعمالي الأدبية
قصة الأب الجديد

ملتقى سيدات الموهبة

ملتقى سيدات الموهبة
ادعم السيدات الموهوبات بلايك لصفحتهن ونشرها

ذاكرة قلم

ذاكرة قلم
صفحتي الأدبية على الفيسبوك

احصائيات المدونة

كل الحقوق محفوظة للشعلة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

استمع للقرآن الكريم

من أنا؟؟

صورتي
Algeria
إنسانة جعلت من طموحها شعلة تحاول أن تضيء بها قلوب وعقول كل إنسان يدخل إلى عالمها الخاص .. عالم الشعلة .. حيث تتطلع فيه إلى الكثير .. إلى اكتشاف كل ما أخفي عنها خلف نافذة الحاضر ..

تابع جديد الشعلة

للاتصال بي

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يا هلا بانضمامك :)

8/03/2011

الغذاء المتوازن خلال شهر رمضان




الغذاء المتوازن خلال رمضان يتطلب تناول إفطار صحي يشمل جميع العناصر الغذائية، ثقافة غذائية لنستطيع التمييز بين الأكلات المفيدة وتلك الضارة خصوصاً خلال شهر رمضان

اليكم اهم النصائح حول الغذاء المتوازن في رمضان

الدكتور مجدي نزيه، أستاذ ورئيس قسم التثقيف

الغذائي بالمعهد القومي للتغذية في القاهرة ورئيس مجلس إدارة المؤسسة العلمية للثقافة الغذائية، يقدم وصفة رمضانية لثقافة غذائية سليمة خلال رمضان.
ما النظام الغذائي الذي تنصح به خلال شهر رمضان؟
أفضل نظام غذائي خلال شهر رمضان تقسيم تناول الطعام خلال الفترة ما بين الإفطار والسحور إلى أربع وجبات وليس إلى اثنتين.
ما السر في ذلك؟
ليستطيع الإنسان تناول طعامه بطريقة صحية من دون مشاكل، خصوصاً أن تناول الطعام يأتي بعد فترة صوم طويلة نسبياً، ولتهيئة أجهزة الجسم لاستقبال الطعام.
كيف تقسَّم هذه الوجبات؟
الوجبة الأولى بعد آذان المغرب مباشرة وتسمى إفطاراً تمهيدياً وتشمل نوعين من السوائل السكرية والساخنة والتي يختلف نوعها بحسب سن الصائم وحالته الفيزيولوجية نظراً إلى اختلاف حجم الحركة وإحراق السعرات الحرارية الذي يكون أعلى لدى الشباب، فبالنسبة إلى السوائل السكرية ينبغي أن يتناول صغير السن الخشاف أو العصائر الطازجة أما كبير السن فعرق السوس وقمر الدين. أما السوائل الدافئة فالأفضل لصغار السن الحساء الدسم. أما كبار السن فالأفضل لهم الحساء البسيط.
بعد تناول الإفطار التمهيدي بنصف ساعة على الأقل يأتي الإفطار الرئيس وهو عبارة عن وجبة ثلاثية الأبعاد تشمل طبقاً رئيساً يكون مصدراً للبروتين مثل اللحم أو السمك أو الطيور أو طبقاً من أحد أصناف البقول كالفول أو العدس أو اللوبيا الجافة أو الفاصوليا الجافة مع طبق من الرز أو المعكرونة، وأهم طبق في الإفطار الرئيس هو السلطة خماسية الألوان: الأحمر والأخضر والبرتقالي والأصفر والأبيض، إذ يتكون طبق السلطة من الطماطم والبنجر والفلفل الرومي والجرجير والبقدونس والخس والليمون والبصل والثوم .
ثم تأتي الوجبة الثالثة وتسمى الوجبة البينية، إذ تتوسط وجبتي الإفطار الرئيس والسحور، وهي عبارة عن تناول الفاكهة الطازجة بمقدار 200 غرام.
وأخيراً، الوجبة الرابعة، 
أي السحور، ولها ترتيب خاص يجب مراعاته .
لماذا ؟

لأن وجبة السحور هي التي تجعل فترة الصيام تمرّ من دون مشاكل صحية أو تجعلها فترة مؤلمة، ويجب تناولها قبل آذان الفجر بساعة على الأقل لتسهيل عملية الهضم وعدم الضغط على المعدة.


وممَّ تتكون؟

علينا أن نبتعد فيها عن المقالي ، وعن المخللات
 والبسطرمة والتونة لاحتوائها على نسبة عالية من الملح،
 وعن التوابل التي تؤدي إلى آلام القولون، وعن المواد الحريفة مع ضرورة مراعاة الاهتمام بالقيمة الشبعية العالية، فما زال الفول المضاف إليه زيت الذرة والليمون الأفضل في وجبة السحور، ولا بأس في تناول الجبن القريش، ومن المهم أيضاً تناول الزبادي أو اللبن الرايب لأنهما مصدران للبروتين سهل الهضم بالإضافة إلى احتوائهما على الفيتامينات والأحماض الأمينية الكبريتية وعلى البكتيريا التي تطهّر الأمعاء من البكتيريا الضارة، كذلك تخفّف الألبان المخمرة من الإحساس بالعطش أو الحموضة لأنها تقلل من إفرازات المعدة الحامضية.
هل ثمة أكلات تقلل من الإحساس بالعطش؟
طبعاً، أنصح بتناول الخضار في السحور، لأنها تحتوي على نسبة عالية ...
من الماء خصوصاً الخس والخيار وذلك لأنهما يعملان على تنبيه الجسم للاحتفاظ بالماء لفترة طويلة، ما يقلِّل من الإحساس بالعطش.
يحذّر اختصاصيون من شرب المياه بكميات كبيرة قبل آذان الفجر، فهل توافقهم الرأي؟  كلا، بل أنصح بشرب المياه بقدر ما يستطيع الصائم من دون تحديد الكمية وذلك لأن كل إنسان يختلف عن الآخر في كمية المياه التي يحتاج إليها جسمه. والمعيار الذي يحدّد اكتفاء الجسم من المياه هو تحوّل لون البول إلى اللون الشفاف. شرب المياه صحي جداً ويجعل الصائم يشعر بالانتعاش طوال فترة الصوم.
لم تذكر الحلويات في وجباتك الأربع، فهل هي ممنوعة في رمضان برأيك؟  أولاً، لا توجد أكلات ممنوعة لكن يُنصح بالابتعاد عن الأكلات الحريفة والمخللات في وجبة السحور. أما الحلويات فينبغي عدم تناولها مع الفاكهة في وجبة واحدة نظراً إلى تأثيرها الضار على الصحة مع ضرورة الاعتدال في استهلاكها.
ما رأيك في النمط الغذائي خصوصاً خلال شهر رمضان؟
في مجتمعاتنا ليس لدينا ثقافة غذائية، ما يسبّب انتشار السمنة وأمراض ضغط الدم المرتفع وأمراض القلب بالإضافة إلى أن شهر رمضان تحوَّل من شهر تقوى إلى شهر فجعة مع أنه من حيث النمط الغذائي شهر عادي ومن السهل جداً تنظيم الوجبات وتضمينها أغذية مفيدة ليخرج الجميع من رمضان أكثر صحة ورشاقة.
ماذا عن نظام أصحاب الأمراض المزمنة الغذائي؟
عليهم استشارة اختصاصي في الأغذية العلاجية، إذ إن لكل مرض غذاءه. كذلك يؤخذ بالاعتبار عاملا السن والأمراض المصاحبة، فالغذاء غير الدواء إذ إن اختصاصي التغذية يتعامل مع اعتبارات عدة منها المرض والمريض والحالة النفسية، لأن النمط الغذائي يفصَّل بحسب الشخص.
بماذا تنصح الصائمين ليستفيدوا صحياً من غذائهم؟
أنصحهم بتثبيت مواعيد الوجبات، فتناول الطعام عشوائياً يؤدي إلى تدمير المناعة، وبالاعتماد على الوجبات الطبيعية والابتعاد عن الأكلات الصناعية مع ضرورة ممارسة رياضة المشي. كذلك، لا بد من العودة إلى الأغذية التقليدية مثل العدس والفول والسلطة الخماسية اللون لما لها من فائدة على الجسم بالإضافة إلى أنها تقوي جهاز المناعة وتحمي الإنسان من الأمراض.









0 comments :

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

 
 

مدونات الشعلة الشعلة
كل الحقوق محفوظة الشعلة | تطوير القالب: الشعلـ إيمان ـة