سجل الزوار

مجلة عروب

آخر أعمالي الأدبية

آخر أعمالي الأدبية
قصة الأب الجديد

ملتقى سيدات الموهبة

ملتقى سيدات الموهبة
ادعم السيدات الموهوبات بلايك لصفحتهن ونشرها

ذاكرة قلم

ذاكرة قلم
صفحتي الأدبية على الفيسبوك

احصائيات المدونة

كل الحقوق محفوظة للشعلة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

استمع للقرآن الكريم

من أنا؟؟

صورتي
Algeria
إنسانة جعلت من طموحها شعلة تحاول أن تضيء بها قلوب وعقول كل إنسان يدخل إلى عالمها الخاص .. عالم الشعلة .. حيث تتطلع فيه إلى الكثير .. إلى اكتشاف كل ما أخفي عنها خلف نافذة الحاضر ..

تابع جديد الشعلة

للاتصال بي

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يا هلا بانضمامك :)

9/16/2010

الصحة والشفاء من الغذاء .. كيف هو نظام غذائك؟؟؟



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، في هذا الموضوع سأحاول باذن الله تقديم تغطية شاملة للبرنامج الغذائي المكتشف  من طرف الدكتور جميل القدسي ( مكتشف أسس علم التغذية في القرآن الكريم) والذي يقدم فيه برنامج الغذاء الميزان المبهر والذي سترى العجب ان طبقته ،وأنا شخصيا استفدت منه جدااااا ، طبِِـِقه وودع معظم الأمراض المنتشرة بكثرة .. اضافة الى تجنب المواد الغذائية المضرة كالمشروبات الغازية والمواد التي تحتوي على الملونات والكل فينا يعرف ماهو الاكل المناسب له ، وأؤكد لكم بأن الاهتمام بالغذاء هو أساس صحة وطاقة وقوة ونشاط طوال يومك ... لن أكثر الشرح  عن تجربتي لكن سأكتفي بترككم تعيشون مع هذا البرنامج الذكي وتجربون بأنفسكم .... الغذاء الميزان + رياضة صباحية + تجنب تناول المواد الغير مفيدة للجسم + الحفاظ على أوقات الأكل = طاقة وصحة وشفاء و حماية من كل الأمراض ( وهذا ماستكتشفه باذن الله)
في هذا الموضوع سأقدم لكم تفاصيل برنامج الغذاء الميزان ، ثم بعض النصائح الصحية التي كنت دائما اسجلها في دفتري واحرص على تطبيقها  ثم سأعرض لكم بعض التجارب في تطبيق الغذاء الميزان ...
تابعوني فالموضوع متجدد لانه جهد مباشر ( كلما حصلت على معلومات مفيدة اقوم بتلخيصها أو نقلها لأضيفها للموضوع باذن الله...)
أيضا أحب أن افيدكم بنقطة  ربما لا تخفى على أي أحد منا ، فلما خلق الله الكون خلق لكل شيء مركز ، فالمجموعة الشمسية مركزها الشمس والذرة لها مركز ، ولكل شيء كان كبيرا أو صغيرا له مركز ، ومعظم القوانين تعتمد على المركزية ، وكذلك الغذاء ، يوجد الكثير من الأطعمة والمشروبات والأغذية لكن البعض منها فقط هي مركز كل الأغذية وهي التي يجب أن نركز على تناولها بانتظام ، وهل يوجد من هو أعلم من الله ، فالله سبحانه وتعالى أكرمنا وبين لنا مركزية الأغذية والأشربة في القرآن والذي اكتشفها الدكتور بعد أن أجرى بعض المقارنات العلمية الدقيقة ، وتستطيع بنفسك تحليلها ومعرفتها ان كنت متعمقا من خلال آيات متعددة من القرآن الكريم ، وكامثلة تحضر بخاطري الآن ، توقيت الأكل الذي وضحه الله سبحانه وتعالى فقال ( يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا ....) الى آخر الآية ، لو ركزنا لوحدنا وحاولنا التحليل لوجدنا عدة نقاط ينبهنا الله لها ، وساحاول استخراج مااستطعت منها :
1- بعد الصلاة والخروج من المسجد كلو واشربو ، أي الأكل بعد كل صلاة..
2- كلوا واشربوا   وهذا يعني الأكل قبل الشرب ..
3- ولا تسرفوا .. وكما قال صلى الله عليه وسلم ( ثلث لطعامك وثلث لشرابك وثلث لنفسك..) ومن يكثر يحل عليه غضب الله كما ذكر الله تعالى في آية بأنه سيحل غضبه على من أسرف ، وذلك بالأمراض والبلايا التي  يعيشها الفرد منا ان لم ينضبط في أكله وأطاع الله سبحانه وتعالى .. فان جسمك أمانة عليك أن تحرص وتحافظ عليها..
هذه بعض النقاط التي ترشدنا وتوجها الى الطرق الصحيحة للغذاء وعلينا أن نتبعها..
والدكتور جميل القدسي يقدم لنا تفاصيل علمية وتجارب واقعية تدعم التفسير للآيات ، فمثلا في توقيت الاكل وجد كيف يوافق توقيت الاكل الساعة البيولوجية في جسم الانسان  والتي تتطلب تناول أغذية معينة في وقت معين  ، وهذا ماسأوضحه في بحثي هذا ان شاء الله واجمع كل مانحتاجه باذن الله..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


1- ماهو الغذاء الميزان؟؟؟



إنه برنامج غذائي طاقي قام بابتكاره الدكتور جميل القدسي الدويك , مكتشف أسس
النظام الغذائي القرآني , وأسس علم الطاقة الإسلامي في القرآن الكريم , وذلك
من خلال التحليل الدقيق لنصوص القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة , وفي ضوء
أحدث ما توصل إليه العلم الحديث , والأبحاث العملية الحديثة في الطب وعلم الطاقة

وقد أثبت هذا النظام تفوقه الباهر ونجاحه الكبير في شفاء كثير , وقد تم إثبات
ذلك بالدراسة السريرية الأكاديمية , والحديثة , لا لشئ إلا لأنه برنامج غذائي
مأخوذ من القرآن الكريم , ومن خلال السنة النبوية الشريفة , وكل ما قام به
الدكتور جميل القدسي الدويك هو اكتشاف هذا الميزان وإجراء دراسة ضخمة على أكثر
من مائتي مريض من الذين كانوا يعانون من أمراض مزمنة مستعصية لازمت أصحابها
سنوات عديدة ومحصتهم وعذبتهم وآلمتهم , وعذبت عائلاتهم وأهليهم وذويهم معهم ,
وقد تم إجراء دراسة مقارنة مع الأنظمة الغذائية القديمة والحديثة 0

وقد كانت نتائج الدراسة مذهلة رائعة عظيمة فريدة من نوعها مميزة , إذ تم
الحصول على الشفاء التام بنسبة عالية من الحالات المتنوعة والتي طبق عليها
نظام الغذاء الميزان ( النظام الغذائي الطاقة الإسلامي ) , أما البقية التي لم
تشف تماما , فقد تحسنوا تحسنا ملحوظا هائلا لدرجة أن أعراض أمراضهم لم تعد
مزعجة ومنغصة عليهم حياتهم بعد العلاج , وأصبح بالإمكان التعايش معها , وهي
أعلى نسبة للشفاء من أمراض مزمنة مستعصية من بين كل الدراسات الحديثة والقديمة


والتي تستخدم الأنواع المختلفة من العلاج من طرق الطاقة والتغذية على هذا
النوع من من الأمراض المزمنة المستعصية المعندة , ولعل السبب في ذلك أن نظام
الغذاء الميزان ( وهو النظام الغذائي الطاقي الإسلامي ) , مأخوذ مباشرة من
النص المباشر للقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة , وقد أكد هذا النظام
مصداقية قول الله تعالى عن القرآن في الآيات

" وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين " (82) الإسراء
" قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور " ( 57) يونس
" أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء " (44) فصلت
فبرنامج الغذاء الميزان هو برنامج غذائي يحتوي على كل الأطعمة والمأكولات
والأشربة التي ورد ذكرها في القرآن الكريم بنفس ترتيبها وبنفس مقاديرها
وتكراراتها التي ورد فيها في القرآن الكريم , وهي موزعة على اليوم والليلة
وفقا لشيفرة قرآنية محددة , تحدد لك ما يجب أن تأكله في الصباح والمساء وما
يجب ألا تأكله مثلا عند الصباح أو عند المساء وما شابه


انتظروني مع الجديد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


حوار مع الدكتور جميل القدسي يوضح فيه 

عن برنامج الغذاء الميزان :


قد يكون ما زال في ذهن البعض استفسار عن معنى نظام الغذاءالميزان ألا
وهو أسس علم التغذية والطاقة القرآني ,فهل لك أن تعطينا فكرة وجيزة عن برنامج
الغذاء الميزان الذي اكتشفته ؟

باختصار شديد , إن برنامج الغذاء الميزان هو نظام غذائي مأخوذ من النص المباشر
للقرآن الكريم , ويحتوي على كل الأغذية والأطعمة والمأكولات والأشربة التي ورد
ذكرها في القرآن الكريم , بنفس عدد تكرارها في القرآن الكريم , وبنفس ترتيبها ,
وبنفس علاقتها مع بعضها بعضا , وهذه الأغذية والأطعمة والمأكولات والاشربة القرآنية
موزعة على اليوم والليلة في ستة وجبات , ولمدة ستة أيام 0
في الحقيقة إن هذا يبدو شيقا , ولكن يتبادر إلى ذهني سؤالين الأول بعد هذا التعريف
, ماذا تقصد بترتيب الأغذية في القرآن الكريم ؟


لنبدأ بالسؤال الأول , أقصد بترتيب الأغذية في القرآن الكريم هو وجود علاقات ثابتة
ومحددة لبعض الأغذية مع بعضها البعض بحيث لا يجوز أن تؤخذ قبل أغذية أو أشربة أخرى
, ولكي تكون الفكرة واضحا سأعطيك ذلك بأمثلة عملية
لقد اكتشفت أن هناك قواعد ذهبية في القرآن الكريم , فقد ورد أمر كلوا واشربوا في
القرآن الكريم عددا من المرات , وفي كل المرات هذه كان يرد أمر كلوا قبل اشربوا ,
وليس هناك في موضع واحد في القرآن الكريم يرد فيه أمر اشربوا قبل أمر كلوا أبدا حتى
في قصة الرجل الذي أماته الله مائة عام ثم بعثه ذكر طعامه قبل شرابه " فَانظُرْ
إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ " (259) البقرة 0
فاستنتجت من ذلك قاعدة ذهبية في أسس علم التغذية والطاقة القرآني هو أنه لا يجوز
الشرب قبل الأكل صحيا وطاقيا وغذائيا , وجعلت ذلك أساس في كل وجبة من الوجبات وليس
هذا فقط فقد اكتشفت أن هناك علاقات بين الأغذية والأطعمة والأشربة بين بعضها بعضا
بحيث لا يجوز أخذ بعضها قبل بعضها الآخر ومن أمثلة ذلك اللبن والخل والعسل
فقد ورد معي أن رسو ل الله صلى الله عليه وسلم نهى عن انتباذ العسل واللبن , أي أن
ينقعا ليلة كاملة مع بعضهما 0
فقلت في نفسي لأرجع إلى القرآن الكريم وأرى هل جمع العسل واللبن معا , فوجدت أنه تم
ذكرهما في موضعين الأول في سورة النحل والثاني في سورة محمد ( صلى الله عليه وسلم )
, وقد وجدت أنه في كلا الموضعين نجد أن الله تعالى يفصل بين اللبن والعسل بشئ يتخمر
ولا يسكر ولا يذهب العقل فتأملوا مع ذلك في كلي الموضعين , فأما في الموضع الأول
وهو في سورة النحل وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا
فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَآئِغًا لِلشَّارِبِينَ
(66) وَمِن ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا
وَرِزْقًا حَسَنًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (67) وَأَوْحَى
رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ
وَمِمَّا يَعْرِشُونَ(68) ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ
رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ
شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69) النحل
ففي الآية رقم (66) يذكر الله تعالى اللبن , ثم في الآية (67) يذكر السكر , وقد قال
بعض العلماء في التفسير أن السكر هو الخمر مثل ابن كثير والطبري , أما القرطبي فقد
قال في التفسير أن السكر هو الخل , وأنا ارجح هذا الرأي لأنه لا يمكن أن يعطف رب
العالمين الرزق الخبيث وهو الخمر على الرزق الحسن , وما من شئ يتسكر فلا يذهب
بالعقل ويبقى رزقا حسنا إلا الخل , وبعد ذلك في الآيتين (68) , (69) ذكر الله العسل
0
وهنا نجد أن الله تعالى قد فصل بين اللبن والعسل بشئ يتخمر ولا يسكر ألا وهو الخل ,
ولم يجمعهما معا إطلاقا وأبدا 0
وهكذا نجد في الموضع الثاني في سورة محمد نفس النظام السابق فتأملوا معي ذلك "
مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء
غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ
مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى
وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ
خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ " (15) , ففي
الآية السابقة نجد أن الله تعالى قد ذكر اللبن أولا , كما حدث في سورة النحل , ثم
ذكر خمر الجنة , وهو خمر يتخمر ولا يسكر أبدا , فقد قال الله تعالى فيه سبحانه "
يُطَافُ عَلَيْهِم بِكَأْسٍ مِن مَّعِينٍ (44) بَيْضَاء لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ
(45) لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ (46) الشعراء , والغول في
التفسير أنها لا تغتال عقولهم ولا هي تسكرها , ولا يصيبهما منها مرض ولا صداع ) ,
ثم نرى الله بعد ذكر أنهار اللبن والخمر الذي لا يسكر قد ذكر أنهار العسل تماما
بنفس الترتيب الذي ورد في سورة النحل 0

وبدأت بعد هذا الاكتشاف دراسة كل مادة غذائية في القرآن الكريم على حدة , ومتى تذكر
مفردة , ومتى تذكر مجتمعة مع غذاء آخر , وإذا ذكرت مع غذاء آخر هل هي قبله أم بعده
دائما أم هي قبله أحيانا وبعده أحيانا أخرى , كما أنني قست مواقع هذه الأغذية حسب
شيفرتنا القرآنية حسب الوحدة الزمنية التي حصلنا عليها من الشيفرة فاكتشفت بذلك
كثير من النقاط الإعجازية الذهبية في قواعد التغذية القرآنية والتي سأذكر منها على
سبيل المثال لا الحصر
لماذا علينا أن ننام عند دخول الليل ؟
ولماذا علينا أن نستيقظ عند دخول الفجر ؟
ولماذا علينا أن نسبح عند دخول الفجر ؟
ولماذا علينا أن نسبح عند دخول الليل ؟
ولماذا علينا أن نصلي في الأوقات الخمسة التي شرعها الإسلام ؟
ولماذا علينا أن نأكل الفواكه في النهار وألا نأكلها في الليل؟
ولماذا علينا ألا نأكل القمح في الصباح ؟
ولماذا علينا ألا نأكل التمر والعنب عند العصر ؟
ولماذا علينا أن نشرب بعد الأكل وليس قبله ؟
ولماذا علينا أن نأكل الفواكه قبل اللحم ؟
ولماذا إذا أكلنا رمان يجب أن يكون هذا الرمان في آخر ما نأكل؟
ولماذا علينا أن نشرب الخل بعد اللبن ( الحليب ) ؟
ولماذا علينا أن نشرب العسل بعد الخل , فيكون ترتيب هذه الأشربة بالنسبة لتناولها
اللبن فالخل فالعسل ؟ لقد تم ذكر ذلك فيما سبق كما رأيتم
ولماذا علينا أن نأكل القمح في بداية الطعام؟
ولماذا علينا أن نأكل التمر قبل العنب في معظم الأحيان ؟
ولماذا جعل ترتيب هذه الأطعمة بهذا التسلسل في سور الرحمن, الفواكه فالنخل فالحب
فالريحان " وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ (10) فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ
ذَاتُ الْأَكْمَامِ (11) وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ (12) فَبِأَيِّ
آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (13) الرحمن ؟
وفي الحقيقة كان لدينا بذلك قواعد ذهبية عظيمة توضح كثير من التفاصيل الدقيقة
والقواعد الذهبية التي على الإنسان أن يأخذ بها للحصول على صحة أفضل وأعظم وأفضل 0
في الحقيقة لقد أثرت عاصفة من الأسئلة الكثيرة المهمة والتي تثير كثيرا من الفضول
في نفس الإنسان , فهل لك أن تعطينا إجابات عنها ؟

أعتقد أخي صالح أن ذلك من المستحيل في هذه المقابلة القصيرة , لأن الإجابة عن هذه
الأسئلة تطلب مني 4 سنوات , وأكثر من 7 آلاف صفحة هي الدراسة التي أنهيتها مؤخرا عن
أسس علم التغذية والطاقة القرآني , ولكن أستطيع أن أقول في الإجابة عن هذا السؤال
أن هذه الأغذية والترتيبات وكل الأسئلة السابقة قد تبيت لي وأوقاتها من خلال شيفرة
قرآنية مكتشفة مبنية على الإعجاز العددي للقرآن الكريم , بالإضافة إلى ضرورة تناول
كل مادة غذائية خلال وقت محدد في النهار حدده الله سبحانه وتعالى في الشيفرة
القرآنية التي توزع كل هذه الأغذية والأطعمة والمأكولات والاشربة القرآنية لتناولها
في وقت محدد من اليوم والليلة ولا يجوز تجاوزها ضمن ستة من الوجبات , وذلك في
الحقيقة يعيد توازن النظام الهرموني والنظام العصبي في الجسم , وهما النظامان
الاساسيان اللذان يسيطران على الجسم وعلى مليارات من تفاعلاته الحيوية , كما أن
تطبيق نظام الغذاء الميزان يعيد توازن الساعة البيولوجية الداخلية في الجسم الإنسان
0ولماذا كانت عدد الوجبات ستة وليست ثلاثة ولماذا نطبق البرنامج في ستة ايام وليس
أكثر أو أقل
لقد اكتشفت ذلك أي عدد الوجبات من خلال شيفرة قرآنية أخرى تتعلق بعدد أمر كلوا في
القرآن الكريم , ومن خلال لوحة عظيمة مساحتها تبلغ حوالي 6 متر مربع , قمت من
خلالها إلى تقسيم القرآن كاملا إلى 240 جزء , ومن خلال هذا التقسيم استطعت الوصول
إلى عدد الوجبات المقررة يوميا , وخلال الفترة المطلوبة التي توزع فيها الأطعمة
والمأكولات والأشربة حسب الشيفرة القرآنية الآولى , ما أكد لي صحة عدد الوجبات من
خلال أمر كلوا في القرآن الكريم 0
أما لماذا يطبق النظام لمدة ستة ايام فذلك لأن بناء أي أساس يبنى دائما على ستة
مراحل , فالله تعالى خلق السموات والأرض في ستة أيام " إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ
الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى
عَلَى الْعَرْشِ " (3) يونس0
وكذلك فإن كل اساس يجب أن يبنى على ستة , فقد اكتشف العلماء أن جزئ الجلوكوز وهو
الجزئ الأولي الذي تصنع منه كافة أنواع الكربوهيدرات والبروتينات والدهون وغيرها من
المركبات الأساسية في الجسم , هو مركب سداسي , وكذلك العسل الذي هو شفاء للناس
بإعادة بناء الاساس الفطري الذي بنى الله سبحانه أجسامهم عليه يخرج من خلايا نحل
سداسية أيضا , وفي الحقيقة أن هذا بحث كبير في أكثر من 400 صفحة ضمن الموسوعة .

وأنا باذن الله سأحاول في هذا البحث جمع مااستطعت من أهم مافي هذا البحث العظيم ،أسال الله لي التوفيق والاخلاص ...

انتظروني مع فائدة جديدة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
" يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ "

أولا سر عدد الوجبات الخمسة
فالقرآن هنا في هذه الآية يربط تناول الطعام بأوقات الصلاة وعدد ا
لوجبات بعدد الصلوات أي أن هناك خمس وجبات, وكمية الوجبات يجب أن تكون صغيرة , ونحن نجدها في قوله سبحانه وتعالى في الآية السابقة " ولا تسرفوا ", وقد اكتشف بحثنا بعد أكثر من ثماني سنوات من الدراسة والتطبيق أن هذه الآية العظيمة تعطي معلومات مذهلة ومتقدمة جدا حتى عن كافة أبحاث الطب والتغذية الحديثة التي لا تحدد وقت دقيقا بعينه لتناول الطعام أما القرآن العظيم فيربط وقت تناول الطعام بأوقات حركة الشمس الرئيسية وهي نفسها أوقات الصلاة, أما بالنسبة لعدد الوجبات التي ذكرها القرآن في هذه الآية وهي خمس, إذ يقول الله تعالى هنا في الآية " عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ " فالأبحاث العلمية الحديثة تؤكد أن أفضل البرامج الغذائية التي يتم الاستفادة منها على أعلى مستوى من كافة العناصر الغذائية والتي تعطي أعلى مستوى من السعرات الحرارية و الطاقة والتي لا تترك فضلات في الجسم ونواتج استقلابية سيئة هي البرامج الغذائية المبنية على خمس أو ست وجبات, وهذا ما نراه حقيقة في أبحاث مرض السكري فهناك عدد هائل من الأبحاث على مرضى السكري بنوعيه تؤكد أن نقص الأنسولين في الجسم يؤثر على استقلاب الكربوهيدرات والبروتينات والدهون وليس فقط سكر الدم, ومن ثم فأفضل استقلاب لكل هذه المركبات الغذائية الأساسية عند مريض السكري يكون عندما يتناول مريض السكري خمس وجبات خفيفة وهو ما يشير له القرآن حتى للإنسان العادي غير المريض.

ثانيا سر توقيت الوجبات
غير أن السر الأكبر في هذه الآية هو موضوع التوقيت, والذي يجب أن يكون مربوطا بأوقات الصلاة, وعلينا ألا ننسى أحب الأعمال إلى الله هو الصلاة على وقتها, و"إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا "(103) النساء, فنحن نصلي مع حركة الشمس, الفجر قبل الشروق, المغرب بعد الغروب, الظهر عند استواء الشمس في كبد السماء, والعصر عندما يصبح طول الإنسان مساويا لطول ظله, وأخيرا العشاء عند غياب آخر شعاع متبقي من الشمس ألا وهو الشفق الأحمر, ويكتشف العلم الحديث حقيقة أن الغدة الصنوبرية الموجودة في دماغ الإنسان, تعمل مع الشمس بالدقيقة والثانية, وتكتشف الأبحاث العلمية الحديث المذكورة في كتاب (أسرار السيروتونين) secrets of serotoinin أن أقوى ما ينظم الغدة الصنوبرية وعلمها ويؤثر عليها هو الضوء, والطعام, وفي الحقيقة إن آيتنا القرآنية هي الوحيدة في القرآن التي تربط الضوء مع الطعام, فالصلاة مرتبطة بضوء الشمس وحركتها, وجعلتها مربوطة أيضا بالطعام, وقد أثبت بحثنا بفضل الله على أكثر من إثني عشر ألف مريض, وعلى مدى ثمانية سنوات أن دخول الطعام في أوقات حركة الشمس الرئيسية بكمية قليلة, وهي نفسها أوقات الصلاة يضبط الغدة الصنوبرية ضبطا تاما, وهذا بدوره يضبط إفراز الميلاتونين الذي يعتبر قائدا أعلى في الجسم, فهو قائد القواد جميعها, فهو المنظم للغدة الصنوبرية, وهو المنظم للساعة البيولوجية وإفرازات الجسم في أوقات محددة, وهو المنظم للنظام الهرموني واضطراباته وخلل إفرازاته الدورية, وهو من أقوى مضادات السرطان الطبيعية, وهو رافع للمناعة, وهو رافع للسيروتونين ومضاد للاكتئاب, ولذلك فقد وجدنا أن التزام الناس بهذه القاعدة لمن طبقت عليهم الدراسة يجعلهم أقل عرضة للسرطان, ويرفع مناعتهم بإذن الله, وينظم اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء, ويعالج العقم وكذلك كافة الاضطرابات الهرمونية لهرمونات الغدة الدرقية والكظرية (فوق الكلية) والبنكرياس, وكافة الهرمونات الأخرى وبشكل مذهل, ولا يتسع المجال حقيقة للتحدث عن الفوائد التي يمكن أن نحصيها علميا وعمليا والتي أثبتها بحثنا من تطبيق هذه الآية فقط, ولكن يكفي أن نقول من تجربتنا أن تطبيق هذه الآية فقط إذا التزم فيها كل الناس فهذا كفيل بأن يوفر 90% من ميزانيات وزارات الصحة في بلادنا, وهو كفيل بتقليل أمراضنا بنسبة لا تقل عن 90% بإذن الله سبحانه وتعالى..
سبحان الله ، هذا فقط عن توقيت الاكل وينتظرنا الكثير ، ماذا نأكل وماذا نشرب ؟؟ فلنبحث أكثر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







0 comments :

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

 
 

مدونات الشعلة الشعلة
كل الحقوق محفوظة الشعلة | تطوير القالب: الشعلـ إيمان ـة